حتمية الاحتياج للصليب

19ابريل

حتمية الاحتياج للصليب

كتب مشاهد يسال قائلا: يؤسفنى ان اخبرك بانكم  تبينوا  على برامجكم حتمية الاحتياج  للصليب . وكأن الانسان فسد  بسبب الخطية،  ففسد  الوعاء  واصبح ليس  له  مكان فى محضر  الله.  مثل  لحم  فاخر ترك خارج الثلاجة  لمدة  اسبوعين  مثلا   ففسد  ولا يصلح  لشىء  الا الطرح  خارجا

 

كتب مشاهد يسال قائلا: يؤسفنى ان اخبرك بانكم  تبينوا  على برامجكم حتمية الاحتياج  للصليب . وكأن الانسان فسد  بسبب الخطية،  ففسد  الوعاء  واصبح ليس  له  مكان فى محضر  الله.  مثل  لحم  فاخر ترك خارج الثلاجة  لمدة  اسبوعين  مثلا   ففسد  ولا يصلح  لشىء  الا الطرح  خارجا   -    هكذا  الانسان  بفعله  للشر   فسد  وليس  له  مجال فى محضرالله ومهما  عمل  من  صلاح  فهو  مرفوض  من الله، وليس له خلاص الا  فى  تحرير  الرب  يسوع وخلاصه فاما  قبول  الرب  يسوع واما الطرح فى  جهنم  النار!

اتصور ان المشاهد الكريم يريد ان يتسائل عن صحة ما وصل اليه من خلال مشاهدة برامجنا. في واقع الامر شعرت بالفخر من السؤال الذي يبدو وكانه عتاب منه أو استغراب. الا إنني شعرت بفرح غامر ولاسيما في تلك العبارة الرائعة التي قدمها مشاهدنا في طيات سؤاله إذ قال: "حتمية الاحتياج للصليب". تصورتها عنوان حلقة رائعة او عظة ملهمة من روح الله القدوس. يسعدني ان اشارككم بفحص هذا السؤال الهام بل والجوهري في ايماننا المسيحي كما شاركت به مشاهدنا المحبوب.

اخي الحبيب اتخيل انك لا تعارض ان يكون المسيح وحده هو الفادي لخطايانا واننا لا نستحق غفران خطايانا الا بموته على الصليب. لكن اتصور ان داخلك يتسائل  هل يجوز ان احيا في الشر والرزيلة واقول أن المسيح مات لكي يمحو اثامي؟ياعزيزي الايمان انواع فمنه الادعاء بالايمان عن طريق ان ينتحل شخص الايمان كونه ولد في عائلة مسيحية وهذا مانرفضه ويسمى الايمان الوراثي أي توارثناه عندما قرر الاهل ان يكون اطفالهم مسيحيون! أو ايمان شكلي لممارسات يقوم بها البعض كنوع من الانتماء الديني معه يذهب البعض الى الكنيسة ويقوم بممارسات تنتهي بخروج الشخص من الكنيسة. والايمان المسيحي لا يزد عن كونه معلومات في العقل فحسب.  بينما يتميز الايمان الحقيقي في كيان الانسان وقلبه، بأنه يحدث ثورة في الحياة وتغيير في السلوك، ينتج عنه توبة وله ثمار ونتائج جوهرية اهمها اننا نصبح أعضائ في عائلة الله.  والمميز لهذه البنوة الرغبة القوية في شركة مع الله من خلال كلمته والصلاة العميقة بالروح والحق.  يرتبط فيها الانسان بالمسيح في علاقة محبة شديدة يقول عنها بولس الرسول ملخصا جوهر حياته "لي الحياة هي المسيح" ومرة اخرى يطلق صيحته التي دوت في الافق قائلا لكل الشياطين والبشر ضده لانه من سيفصلنا عن محبة المسيح واخذ يتحدها قائلاً: .....ولا مرض ولا موت لا شياطين ولا ملائكة .... من فضلك اقرا الاصحاح باكمله رومية 8.

فالمولود من الله لا يمكن ان يحيا دنسا في شر وفساد مرتاح البال. ان الاعمال التي يعملها اولاد الله هي البرهان الدامغ انهم ابناؤه. ومن يدعي انه مسيحي وحياته ابعد ماتكون عن وصايا المسيح، لا ينتمي للمسيح بأي صلة.  لكن الاعمال التي يعملها اي انسان لكي يصبح مؤهلاً لحكم البنوة في الله وله الحق في التمتع بالميراث والعطايا الالهية لابد أن يبدا من عند الصليب كما تكرمت وقلت.


ليست هذه نظريات لكنها كلمة الله لا تقراها بدون ان ترفع قلبك له وتشهده انك تريد ان تقبله ربا ومخلصا واعلم انه ينتظرك.

اقرا هذه الشواهد بعناية وتاملها في روح الصلاة:

رومية ١٢:٣ الجميع زاغوا وفسدوا معا. ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد. ياصديقي لا يوحد ولا بار واحد الكامل الوحيد هو ربنا يسوع المسيح ابن الله القدوس الذي انفصل عن الخطاة. ولكن الكل في الموازين الى فوق. هذا قرار الهي! العصمة ليست للانبياء والكمال ليس الا لله وحده الاب والابن والروح القدس.

رومية ٢٤:٣-٢٥ متبررين مجانا بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح الذي قدمه الله كفارة بالإيمان بدمه لإظهار بره من أجل الصفح عن الخطايا السالفة بإمهال الله.  لا نستطيع ان نحصل على حكم البراءة من خطايانا واثامنا الا بنعمة فداء ربنا يسوع الذي بموته يكفر عن اثامنا امام قداسة الآب وعدله.

هديه الله روميه 22:6 واما الان اذ اعتقتم من الخطية وصرتم عبيدا لله فلكم ثمركم للقداسة والنهاية حياة ابدية.    23لان اجرة الخطية هي موت.واما هبة الله فهي حياة ابدية بالمسيح يسوع ربنا.  الحياة الجديدة التي ننالها تهبنا طبيعة جديدة لا تخضع لسلطان الخطية وعبوديتها بل نحصل على حرية حقيقيه كاولاد لله ونعتق من قيود ابليس واسره.

رومية 10 8 لكن ماذا يقول.الكلمة قريبة منك في فمك وفي قلبك اي كلمة الايمان التي نكرز بها. 9لانك ان اعترفت بفمك بالرب يسوع وامنت بقلبك ان الله اقامه من الاموات خلصت. 10لان القلب يؤمن به للبر والفم يعترف به للخلاص. 11لان الكتاب يقول كل من يؤمن به لا يخزى. 12لانه لا فرق بين اليهودي واليوناني لان ربا واحدا

أفسس 7:1 الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته

أفسس 8:2 لانكم بالنعمة مخلّصون بالايمان وذلك ليس منكم. هو عطية الله. ليس من اعمال كي لا يفتخر احد. لأننا نحن عمله، مخلوقين في المسيح يسوع لأعمال صالحة، قد سبق الله فاعدها الله لكي نسلك فيها.

• 1يوحنا٩:١ ان اعترفنا بخطايانا فهو أمين وعادل حتي يغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل إثم.  إن الطريق للاستفادة من عمل المسيح الكفاري على الصليب اساسه الاعتراف بخطاياي والاقرار بذنوبي. ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون. لوقا 3:13 والتوبة تعتمد على الاقرار باني اثيم واحتاج للفادي ان يغطيني بدمه الطاهر ويسترني من ثقل اثامي.


•1 يوحنا ٧:١ ودم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية. لا امل في التطهير من خطايانا سوى في دم ابن الله. مرة اخرى لا يمكننا ان نحاول ان نضيف الا عمل المسيح الكفاري شئ من جانبنا. والا اصبح عمل المسيح على الصليب ناقص يحتاج الى مساعدة ما من ناحيتنا ولكن ذلك يناقض اقراره على الصليب بانه "قد أكمل" اي ان مهمة الفداء والتكفير عن اثامنا قد اكملها حمل الله ربنا يسوع له كل المجد. وبدون سفك دم لا تحصل مفغرة (عبرانيين 22:9)

•1  يوحنا ١٣:٥ من له الابن له الحياة ومن ليس له إبن الله ليست له الحياة. يوحنا ٣:٣ أجاب يسوع وقال له الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت الله     .

يوحنا١٣:١ الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله

تعلمنا كلمة الله ان المحور الاساسي في الكتاب المقدس لله هو من خلال الكلمة ابن الله الحي ربنا يسوع المسيح له كل المجد. ويؤكد ذلك الرسول بولس الذي وهب حياته لخدمة سيدة وقال:  لأن لي الحياة هي المسيح والموت هو ربح فيلبي 21:1 ونعرف من ذلك ان الخلاص هو في المسيح وحده وعندها يتغير مفهومنا عن الحياة باسرها لكي نقرر ان المسيح وحده محور الحياة وجوهرها. عندما اخذت افكر ماذا تعني كلمات بولس الرسول " لي الحياة...هي المسيح" اشار الروح القدس الى النقاط التالية التي تشرح مايمكن ان تمثله تلك العبارة "لي الحياة هي المسيح": أي يصبح المسيح هو مركز

 • شهرتي • نجاحي• احتياجاتي النفسية والعاطفية• مستقبلي• كنوزي (اكثر الاشياء اثارة لي واهتمام)• كل ما املك• تعليمي • خبرتي• احلامي طموحي امالي• امانيَّ وأمني• حبي• الاشياء التي استمتع بها• ارادتي • حريتي• رغباتي الخاصة• حياتي كلها فيلبي ٧:٣-٨ لكن ما كان لي ربحا فهذا قد حسبته من أجل المسيح خسارة. بل اني أحسب كل شيء أيضا خسارة من أجل فضل معرفة المسيح يسوع ربي الذي من أجله خسرت كل الاشياء وأنا أحسبها نفاية لكي أربح المسيح وأوجد فيه. ثانياً:   وانا افكر اليوم فيما كتبته اليك الامس خطر في ذهني اقوال اخرى للسيد المسيح وفي الانجيل عن علاقتنا بالله من خلال شخص المسيح.  عندما امتلاً بطرس بالروح القدس يوم الخمسين وقف وشهد قائلا لاقطاب اليهود عن ربنا يسوع المسيح من اول الاصحاح حتى ان وصل الى عدد 12 من فضلك راجع اعمال الرسل اصحاح 4 وعدد 12 فقال: " وليس باحد غيره الخلاص. لان ليس اسم اخرتحت السماء قد اعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص." يالقوة تلك الكلمات ووضوحها.

وفي قول السيد المسيح: أنا هو الطريق والحق والحياة  (يوحنا 6:14) الا يعني ذلك انه لا طريق اخر سواه ولا حق اخر الا هو ولا حياة ابدية الا في شخصه المجيد. هذه اقوال فمه الطاهر وليست افكار بشر.      

 اسمع ايضا قوله الامين: ليس احد ياتي الى الاب الا بي. (يوحنا 6:14) لقد حسم السيد المسيح التواصل مع الاب من خلاله هو واحده         

    يؤكد الانجيل ذلك ايضا في قوله "لانه يوجد وسيط واحد بين الله والناس (الانسان) يسوع المسيح." (تيموثاوس الاولى 5:2) وهنا ايضا يؤكد الله انه لا يوجد شخص بشري اخر (اي انسان) يجوز له ان يكون وسيطا بين الله والناس الا يسوع المسيح وحده.

هل قرات الاصحاح الخامس من رسالة يوحنا الاولى وتتبعت الاعداد من 12 الى 14 في سياق نص الاصحاح كله.

اسمع قول الكتاب: "وهذه هي الشهادة ان الله اعطانا حياة ابدية وهذه الحياة هي في ابنه، من له الابن فله الحياة ومن ليس له ابن الله فليست له الحياة كتبت هذا اليكم انتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حياة ابدية ولكي تؤمنوا باسم ابن الله."في هذه المرة اريدك ان تكتب باسلوبك الخاص معنى هذه الكلمات كما يعطيها لك الروح القدس في روح الصلاة.

مرة اخرى عزيزي لا ينبغي ان تسمع للبشر ان يبرمجوا فكرك بل اسمح لله وحده من خلال روحة القدوس وكلمته أن يشكلوا تفكيرك. لا تنحاز لاي انسان بل الى كلمة الله فقط. لانه مكتوب سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي. كلمة الله هي النور الحقيقي الذي يفتح عينيك على الحقيقة والحق اي يسوع المسيح

.

بقلم: جوزيف سلوانس

 

عزيزي الزائر

لعل هذه الكلمات تقودك أن تسلم حياتك للمسيح بارادتك الحرة،

وتقبل اليه واثقاً انك لا تستحق غفران خطاياك لانك تعترف باثامك وجرمك.

ربما حاولت ان تقدم لله شيئا صالحاً ولكنك اكتشفت انك عاجز ان ترضي الله وقداسته اذ وثقت انه لا قدرة لك على ذلك.

إن فشلنا في ارضاء الله هو النتيجة الحتمية اننا نحتاج للمخلص الذي ينتشلنا من خطايانا بنعمته ويغطينا من اثامنا بدمه ويكفر عن شرورنا بعمله الكفاري لاجلنا.

صدق محبته لك. ثق في غفرانه المقدم لك مجانا بينما كلفه دمه الثمين. يقول الرسول بطرس في رسالته الاولى والاصحاح الاول:

كونوا انتم ايضا قديسين في كل سيرة...عالمين انكم افتديتم لا باشياء تفنى بفضة او ذهب من سيرتكم الباطلة

التي تقلدتموها من الاباء بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح معروفا سابقا قبل تاسيس العالم ولكن قد اظهر في الازمنة الاخيرة من اجلكم. 

إن حياة القداسة اصولها في الفداء المقدم من الكامل شخص ربنا المبارك.

وهو الذي يغير القلب الشرير إذ يغتسل بعمل النعمة الغنية بدم المسيح. اقبل اليه الان لا تؤجل ولا تتجاهل صوته الذي يناديك

قائلاً: هانذا واقف على الباب واقرع. إن سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي. (رؤيا 20:3

لا تتردد في الكتابة الينا لكي نشجعك ان تاخذك قرارك باتباع المسيح من كل القلب.

prayer@Lfan.com

أضف تعليق

غير مسموح بالتعليقات التي: * تحتوي على إساءة وطعن بصفة شخصية في الأفراد * تهجم وعدم احترام للقادة والبلاد * ألإساءة للكنائس والتشجيع على التفرقة أو التمييز بين الطوائف * التسويق أو الاتجار أو الإعلانات بأي شكل ****** الرجاء عدم نشر معلوماتك الشخصية في خانة التعليقات ********

كود امني
تحديث

تواصل معنا

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

أخر التغريدات

تجدنا في الفيسبوك

lfan footer logo

   spacer

  

Light For All Nations
P. O. Box 85300
Burlington, ON L7R 4K3
Canada
   spacer

  

Lfan@Lfan.com
   spacer

  

Lyakon.Noor
   spacer

من كندا 1-905-335-1534
1-800-280-3288

من امريكا 1-301-551-7642
1-800-280-3288

من مصر 0122-026-6607

من لبنان 70-188-412

من المغرب 067-960-0709

من الجزائر 055-460-2031

من استراليا 612-800-557-45

من فرنسا 1-76-64-12-95

من انجلترا 2-03002-5921