عن خدمة نور لجميع الأمم

عن خدمة نور لجميع الأمم

111

لمحة تاريخية مختصرة

تأســـست خدمة "نور لجميع الأمم" في عام 1984، ليصبــح برنامج نور لجميع الأمم أول وأطول برنامج مسيـــحي يقدم عـــن طــــــريق التلـــــــــــفيزيون باللغة العربية. وكان تحقيقا للرؤيـــا التي أعطـــاها الله ووضعها على قلب نـــزار شاهين من قــانـــا الجليل فــــي الأراضــــي المقدسة. بدأ بث الخدمة في تورنــتــو حــــيث كان يبث البرامج على قنوات محلية. بعد ثلاث سنوات، أصبح برنامج "نور لجميع الأمم" يبث إلى ست دول بالشرق الأوسط. اتســـــــعت الخدمة في عام 1988، لتغطي كل أنحاء كندا، وبعض الأجزاء من الـــولايات المتحدة على شبكة الفضائيات الكندية.
زادت تغطية محطة تلفزيون الشرق الأوسط كثيراً في عام 1996 عنـدمــا بدأت الخدمة تأخذ مكانها على الفضائيات. يذاع اليوم برنامج "نور لجميع الأمم" مــــرات عديدة يومياً على فضائيات متنوعة. يزيد عدد سكان مشاهدي البرنامج عن 400 مليون نسمة. يغطي بث برامج نور لجميع الأمم اليوم شمال أفريقيا ومنطقة الشـرق الأوسط ودول الخليج، أوروبا واستراليا وامريكا وكندا. كما يذاع برنامج "نور لجميع الأمم" عن طريق بعض المحطات المحـــلية والأهلية كما في السودان، لبنان، وتنزانيا.

 

ماذا نفعل؟

بالشهادة بكل جسـارة بالأخبار السارة والعجيبة عن الرب يسوع المسيح، وتعلن وتنادي بكل قوة بكلـمـة الله. نحن نقدم الدعوة للمشاهديــــــــــن والسامعين لكي يقبلوا يـســــوع المــسيح ربــــــــاً ومخلصا لهم، ونقدم أيضا الكتب المقدسة، ونـدرب على التلـــــمذة ومواد المعرفة المسيحية. ولأننــا نؤمن إيــمانـــاً راسخاً فــي قــوة الصــلاة. فقد خصصنا رقـــماً تلـــيفونيــــاً للإتصال المجاني يستخدمه المشاهدون للاتصــــال بنا وافادتنا بطلباتهم التي يريدون الصلاة من أجلها.

ولنفرح معهم عندما يقبلون يسوع المســيح في قلوبهم ، ويحصلون علــى التقـوية الروحية. ولقد أصبح التجاوب مع البرنـــــامـج تجاوبا عظيما. وهنـــاك آلاف من الناس جاءوا للرب يسوع.ونحن كثيرا ما نرسل وندبــــر المساعدات لقساوسة الكنائس المحلية، لأننا نأمل أن نرى كل مؤمن جديد يتأســــس وينمو في الإيمان.

"نور لجميع الأمم" هو برنامج حيوي ويختص بالبعيدين ليقدم لهم الإنجيل مستخدما التلفزيون كوسيلة إعداد بطريقة فنية عالية القيمة والجودة، وفي نفس الوقت جذابة. ويتم الإنتاج والتقديم في كل من كندا والأراضي المقدسة. ويقوم بالتقديم والإنتاج نـــــــزار شاهين، الخبير في فن التواصل مع المشاهدين ومدرس الكتاب المقدس الحساس بالفطرة لتراثه والملم بالقضية الشرق أوسطية، لذلك فــهو يستطيع بقوة الروح القدس أن يصل بفعالية إلى أهله ليربحهم للرب يسوع. أما عن الموضوعات، والتعليم، والمقالات في دائرة الحـوار والموسيقى، فجميعها معدة لتتناسب بصفة عامة مع شعوب الشرق الأوسط الذين منهم كثيرون أساءوا الفهم عن يــــسوع المسيح وعن الكتاب المقدس. فنقدم لهم الحق بطريقة خالية من التهديد، بطريقة كلها محبة، طريقة وجدت قبولاً لدى المشاهدين وثــــــبتت فعاليتها

"نور لجميع الأمم" يعمل من خلال العطاء المنظم الذي يقدم بواسطة نوعية من الناس تعودوا علي تأييد وتعضـــــيد عمل الإرسالـيات، ولذلك فهم شركاء في تتميم الخدمة وتكاملها. والذين يساهمون معنا يشاركون في الحصاد العظيم من نفوس ربحناها للمــــــــسـيح ويعضدوننا بصورة أكثر أهمية، بصلوات ترفع في حلقات خاصة بالصلاة من أجل هذا البرنامج

برامج من الأراضي المقدسة و المواقع الكتابية
83%

لاهوت مسيحي
91%

برامج الأسرة والمرأة و الأطفال
64%

برامج متنوعة
48%

 

 
nizar

مقدم البرنامج - نزار شاهين

قبل نزار المسيح مخلصاً شخصياً له وهو في العشرين من عمره من خلال شهادة مرسل بالبلاد. وسرعان ما بدأ ينمو في الايمان ومعرفة الرب وبدأ يدرس كلمة الله بكل إجتهاد. تخرج نزار من كلية اللاهوت ورُسم قسيس وأستمرت خدمته في التعليم والوعظ الى اليوم.

قام نزار بتعليم الكتاب المقدس لمرات عديدة على البرنامج التليفزيوني الكندي الشهير باسم "مائة شارع هنتلي " كما كتب تعليقاً من العهد القديم باسم "من يوم الى يوم " ومؤلفين بعنوان "المسيح الفريد ". يخدم نزار باللغتين العربية والانجليزية حيث يستمتع به مستمعوه ويعمل الله من خلاله بقوه في الذي يقبلون الرب يسوع مخلصاً لحياتهم مؤسس خدمة نور لجميع الامم التي تنتج البرامج التليفزيونية حيث تشاهد في اقطار عديدة حول العالم عن طريق الاقمار الصناعية والانترنيت.

بدأ البرنامج عام 1984 وهو بذلك يكون اعرق برنامج تليفزيوني مسيحي عربي. في عام 1996 أمكن لكل مشاهدي الشرق الاوسط وشمال افريقيا واوروبا من مشاهدة برامج نور لجميع الأمم. كما يشاهد نور لجميع الأمم اليوم أيضاً في امريكا وكندا واجزاء من المكسيك وباستراليا وتنزانيا.

 

إقرار الإيمان

نحن في "نور لجميع الأمم" نؤمن:

  • بأن الله أعلن نفسه الإله الواحد في ثلاثة أقانيم: (الأب، والابن، والروح القدس) إلى الأبد
  • بأن ربنا يسوع المسيح هو إله كامل وإنسان كامل، ونؤمن بمولده العذراوي، وبحياته التي بلا خطية، وبمعجزاته، وبما تحمله من أجلنا وموته الكفاري، وبدمه الذي سفك من أجل كل الذين يضعون ثقتهم فيه، ونؤمن بقيامته بالجسد، وبصعوده إلى يمين الأب، وبمجيئه الشخصي في قوة ومجد.
  • بالوحي الإلهي، وبالعصمة الكاملة للكتاب المقدس كما تسلمناه من القديم. ونؤمن بسلطانه الإلهي في كل الأمور.
  • أنه من أجل خلاص البشرية التي ضلت وأخطأت فلابد من التجديد بواسطة الروح القدس.
  • بخدمة الروح القدس الذي بحلوله يعطي الإنسان المسيحي القدرة ليعيش حياة التقوى. وبقوته يستطيع الإنسان المسيحي أن يشهد.
  • بقيامة كل من المخلصين والضالين: فالمخلصون يقومون إلى الحياة الأبدية، والضالون يقومون إلى الهلاك.
  • بالوحدة الروحية لجميع المؤمنين بربنا يسوع المسيح، وبكنيسة واحدة التي هي جسد المسيح. جسد المسيح الذي يضم فقط أولئك الذين ولدوا ثانية وهم الذين يشفع فيهم في السماء، والذين من أجلهم سيأتي ثانية.
  • برسالة الكنيسة وهي أن تشهد برأسها ورئيسها يسوع المسيح، كارزة ومبشرة بالإنجيل لجميع الناس

 

 

 

 

  • brand
  • brand
  • brand
  • brand
  • brand
  • brand
  • brand
  • brand
  • brand
  • brand

تواصل معنا

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

أخر التغريدات

تجدنا في الفيسبوك

lfan footer logo

   spacer

  

Light For All Nations
P. O. Box 85300
Burlington, ON L7R 4K3
Canada
   spacer

  

Lfan@Lfan.com
   spacer

من كندا 1-905-335-1534
1-800-280-3288

من امريكا 1-301-551-7642
1-800-280-3288

من مصر 0122-026-6607

من لبنان 70-188-412

من الجزائر 98-320-1210
055-460-2031

من المغرب 067-960-0709

من استراليا 612-800-557-45

من فرنسا 1-76-64-12-95

من انجلترا 2-03002-5921