الله يحبك ياصديقي المسلم

30مايو

الله يحبك ياصديقي المسلم

 

مع ان الكتاب المقدس يحتوي على حقائق اعلنها لنا الله ، الا انا لا (( نخلص )) بمجرد معرفة تلك الحقائق المدونة في الكتب . نحن نخلص بواسطة شخص الفادي ، يسوع المسيح ! والان اذا كنت مريضة فانت تحتاجين الى طبيب وليس كتاب في الطب او الصيدلة . واذا كنت مطلوبا امام القضاء ‘ فأنت تحتاج الى محام وليس الى كتاب عن القانون .

 

بعض  السمات الفريدة في حياة المسيح

نقرأ في الكتاب المقدس والقرآن بكل وضوح عن قدرة المسيح وسلطانه ان يقيم الموتى . وهذه القدرة لايملكها الا الله وحده جل جلاله .قدرة يسوع على اقامة الموتى حسب رواية القرآن :يعلن القرآن بصريح العبارة ان يسوع قد اقام اناسا من الاموات فعلا . فنقرأ في سورة ال عمران ٤٩ ان عيسى المسيح قال : (( اني قد جئتكم باية من ربكم اني اخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه من فيكون طيرا باذن الله وابرئ الاكمة والابرص واحي الموتى باذن الله .... ان في ذلك لاية لكم ان كنتم مؤمنين ))  وتعلن سورة المائدة ١١٠ ان الله ذاته يتحدث عن قدرة  عيسى ان يقيم الاموات . نعلم من قراءة القرآن ان تلك القدرة لم تعط الا لعيسى المسيح . والجدير بالذكر ان جميع المفسرين من علماء المسلمين يتفقون ان القدرة على الاقامة من الاموات لايمكلها الا الله وحده دون سواه . وجاء في سورة يس ٧٨-٧٩ (( من يحيي العظام وهي رميم قل يحييها الذي انشاها اول مرة وهو بكل خلق عليم )) .

قدرة يسوع على اقامة الموتى حسب رواية الكتاب المقدس

يعلمنا الانجيل ايضا بكل وضوح ان يسوع كانت له القدرة على اقامة الموتى . فعندما مات  لعازر، وهو صديق عزيز على قلب يسوع ، قال يسوع لمرثا اخت لعازر (( انا هو القيامة والحياة . من امن بي ولو مات فسيحيا . وكل من كان حيا وآمن بي فلن يموت الى الابد )){  يوحنا اصحاح ١١ عدد٢٥-٢٦}  . ثم اقام يسوع لعازر من الموت واعلن انه جاء ليكسر شوكة الموت ويعطي حياة ابدية لكل من يؤمن به . لقد اثبت يسوع بالبرهان القاطع ان له سلطان مطلق على الحياة والموت !

صديقي المسلم ، صديقتي المسلمة

   مع ان الكتاب المقدس يحتوي على حقائق اعلنها لنا الله ، الا انا لا (( نخلص )) بمجرد معرفة تلك الحقائق المدونة في الكتب . نحن نخلص بواسطة شخص الفادي ، يسوع المسيح ! والان اذا كنت مريضة فانت تحتاجين الى طبيب وليس كتاب في الطب او الصيدلة . واذا كنت مطلوبا امام القضاء ‘ فأنت تحتاج الى محام وليس الى كتاب عن القانون . واذا كنت تواجه عدوك اللدود ، اخر واكبر عدو للبشرية ، وهو الموت ،فأنت تحتاج لمخلص هو يسوع المسيح الذي بقيامته من الموت ، بعد ثلاثة ايام في القبر ، قد غلب قوة الموت ، وشق طريقا لكل من يؤمن به ليتبعه بعد القبر الى الفردوس .

يسوع له سلطان على الموت

يعلن المسيح في الكتاب المقدس ان له سلطان على الموت . نقرا في بشارة يوحنا : (( لانه كما ان الاب يقيم الاموات ويحيي ، كذلك الابن ايضا يحيي من يشاء )) {  يوحنا اصحاح ٦ عدد ٤٤}

يسوع له القدرة ان يخلق الحياة  

من المدهش ان نقرأ في سورة ال عمران ٤٩ ان يسوع قد خلق كائنات حية ( طيرا ) من طين بنفس الطريقة التي خلق الله بها ادم !( انظر سورة المائدة ١١٠ ) ويسوع حسب تعاليم الكتاب المقدس له القدرة على خلق حياة ـ الامر الذي لايستطيع ان يعمله الانسان العادي . وهناك ايتان توضحان بقوة ان يسوع  له قدرة الخلق ( كولوسي اصحاح ١ العدد ١٦ ، يوحنا اصحاح ١ عدد ٣ ) .

يسوع له القدرة على علم الغيب  

كان يسوع قادرا على معرفة الامور غير الظاهرة كما يشهد القرآن والكتاب المقدس . فمعرفة الغيب وكل امر خفي ( اي مالا يرى بالعين المجردة ) صفة من صفات الله عزوجل . وكما يشهد القرآن : ( وعنده مفاتيح الغيب لايعلمها الا هو ..... ) ( سورة الانعام ٥٩ ) . ويشرح محمد نفسه في القرآن انه لم تكن له هذه القدرة ان يعلم الغيب ويرى مالايرى : ( ولو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير ومامسني السوء ... ) ( سورة الاعراف ١٨٨ ) . ( انظر ايضا سورة الانعام ٥٠ وسورة هود ٣١ ) .فنقرأ في القرآن في سورة ال عمران ٤٩ ان الله قد اعطى قدرة علم الغيب لعيسى المسيح فقط . فالمسيح له القدرة ان يعلم ادق التفاصيل عن حياة الناس . ويعلمنا الانجيل ان يسوع كان يعرف افكار الناس وخفايا قلوبهم كما ورد في يوحنا اصحاح ٢ عدد ٢٤- ٢٥ ( لكن يسوع لم ياتمنهم على نفسه لانه كان يعرف الجميع . ولانه لم يكن محتاجا ان يشهد احد عن الانسان لانه علم ماكان في الانسان )) .كما يعلمنا الانجيل ايضا ان يسوع كنبي ، تنبا باحداث محددة في المستقبل . واليك بعض الاحاديث التي تحققت بالضبط بحسب النبؤات التي قيلت : - موته وقيامته ( متى ١٦ : ٢١ )- حلول الروح القدس في يوم الخمسين ( يوحنا اصحاح ١٦ عدد ٧٠- ١٥ ) - سقوط اورشليم ( لوقا اصحاح ١٩ العدد ٤٣- ٤٤ ).

سمات اخرى فريدة في حياة يسوع حسب القرآن

 كان يسوع في رفقة دائمة مع الروح القدس

تقول سورة البقرة ٨٧ ( واتينا عيسى ابن مريم البينات وايدناه بروح القدس )) فيسوع هو الشخص الوحيد حسب القرآن وكتابات علماء المسلمين ، الذي كان في شركة دائمة مع الروح القدس ( منذ ان حبل به الى صعوده الى السماء ) . ونرى ان يسوع له القدرة على التناغم الكامل والشركة الدائمة مع الروح القدس .

سمو المسيح عيسى ووجاهته الدائمة

يسوع هو الشخص الوحيد الذي وصف بانه وجيه في الدنيا والاخرة . فنقرأ في القرآن في سورة ال عمران ٤٥ (( اذ قالت الملائكة يامريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والاخرة ومن المقربين ) .ويعلق عالم الفقه المعروف الامام الشوكاني على سورة ال عمران ٤٥ بان ( الوجاهة هي القوة والسلطان ))ويعلق العالم الاسلامي الشهير الرازي على سورة ال عمران ٤٥ بقوله (( فعيسى وجيه في هذه الحياة لان طلباته مجابة وقد اقام الموتى وابرا الاعمى ... وهو وجيه في حياة الاخرة لان الله جعله شفيع لشعبه الحقيقي والله يقبل شفاعته من اجلهم )

يتفق الانجيل ان يسوع هو شفيعنا

نقرأ في الانجيل ان يسوع يشفع باستمرار قدام الله الاب من اجل اتباعه المؤمنين (( واما هذا فمن اجل انه يبقى الى الابد ... فمن ثم يقدر ان يخلص ايضا  الى التمام الذين يتقدمون به الى الله اذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم )) {  عبرانيين اصحاح ٧ عدد ٢٤-٢٥ }  ونقرأ ايضا في الانجيل (( من هو الذي يدين . المسيح هو الذي مات بل بالحري ايضا الذي هو ايضا عن يمين الله الذي ايضا يشفع فينا )) {  رومية اصحاح ٨ عدد ٣٤ ) كما نقرأ ايضا عن يسوع بوصفه الوسيط المحب في ١ تيموثاوس اصحاح ٢ العدد ٣- ٦ :(( لان هذا حسن ومقبول لدى مخلصنا الله الذي يريد ان جميع الناس يخلصون والى معرفة الحق يقبلون . لانه يوجد اله واحد ووسيط واحد بين الله والناس والانسان يسوع المسيح ، الذي بذل نفسه فدية لاجل الجميع .. )) .

بقلم : سامي تناغو

عزيزي الزائر

إن كنت مخلصاً توجه بالصلاة الى الله قائلاًمولاي العظيم، خالق الارض والسماء

لقد ارسلت المسيح الى العالم نوراً ولكنني احتاج ان تفتح بصيرتي فارى الحق الالهي واعرف من هو المسيح.

اتعهد امامك ان اجاهر بايماني واخلص لك فيم تعلنه لي مهما كان الثمن.

لقد قال السيد المسيح بفمة الطاهر تعالوا الي ياجميع المتعبين وثقيلي الاحمال وانا اريحكم.  لا يمكنك ان تلقي باحمالك على شخص لا تثق فيه.

ان المسيح جدير بكل ثقتك فهو يهب الغفران من الخطايا ويحررك من اسرها الرهيب. يهب المسيح الحياة والخلود ويعطيك طبيعة جديدة وقلبا جديدا.

عندما تقبل المسيح في حياتك، تنسكب محبة الله في قلبك وتتعلم الغفران والتضحية والايثار. اكتب الينا لكي ناخذ بيدك ونعينك على تمييز ارادة الله وصوته لك.

اقرا الكتاب المقدس واسمح لصوت الله ان يخاطب ضميرك. في انتظار رسائلك لنا على:

prayer@Lfan.com

أضف تعليق

غير مسموح بالتعليقات التي: * تحتوي على إساءة وطعن بصفة شخصية في الأفراد * تهجم وعدم احترام للقادة والبلاد * ألإساءة للكنائس والتشجيع على التفرقة أو التمييز بين الطوائف * التسويق أو الاتجار أو الإعلانات بأي شكل ****** الرجاء عدم نشر معلوماتك الشخصية في خانة التعليقات ********

كود امني
تحديث

تواصل معنا

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

Invalid Input

أخر التغريدات

تجدنا في الفيسبوك

lfan footer logo

   spacer

  

Light For All Nations
P. O. Box 85300
Burlington, ON L7R 4K3
Canada
   spacer

  

Lfan@Lfan.com
   spacer

من كندا 1-905-335-1534
1-800-280-3288

من امريكا 1-301-551-7642
1-800-280-3288

من مصر 0122-026-6607

من لبنان 70-188-412

من الجزائر 98-320-1210
055-460-2031

من المغرب 067-960-0709

من استراليا 612-800-557-45

من فرنسا 1-76-64-12-95

من انجلترا 2-03002-5921